ضمن فعالية "الأيام الثقافية السعودية"

فنانون سعوديون ينقلون مواهب المملكة إلى الجمهور العالمي

فنانون سعوديون ينقلون مواهب المملكة إلى الجمهور العالمي
  • ناس - الرياض
  • منذ 2 أشهر, 3 أسابيع, 14 ساعات, 42 دقائق
  • 01:32 م
  • 0
  • 0
  • 2809
0

تختتم الهيئة العامة للثقافة غدٍ الجمعة، فعالية “الأيام الثقافية السعودية” في مركز ألوتشي للمعارض الفنية بمنهاتن بنيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية. حيث سلطت الضوء على المشهد الثقافي في المملكة، كما وفرت منصة هامة للمواهب المحلية لإبراز أعمالهم للجمهور العالمي.

وتهدف “الأيام الثقافية السعودية” إلى توفير منصة تفاعلية للمواهب الإبداعية من المملكة العربية السعودية؛ لتقديم أعمالهم للجمهور العالمي، وتنظم تحت عنوان “كلي”، وهي من تنسيق القيمين الفنيين “آية علي رضا” و”رنيم فارسي”؛ حيث تسلط الضوء على جوانب متعددة للثقافة السعودية، وتقدم نظرة كلية لفنونها التي تُبرز إرثها العريق، وحضورها المتزايد في المشهد الثقافي العالمي، ودورها في بناء الجسور مع الثقافات الأخرى وتحقيق مستقبلها المشرق في ظل رؤية ٢٠٣٠، وتقدم ذلك من خلال المعرض الفني، وقسم الواقع الافتراضي، وبرنامج الأفلام السعودية، والفقرات الموسيقية.

وأوضح الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للثقافة المهندس أحمد بن فهد المزيد، قائلاً: “نحن نأمل أن توفر فعالية الأيام الثقافية السعودية منصةً للتبادل الثقافي مع الجمهور من خلال تقديمها لعدد من المواهب الشابة المحلية، الذين من شأن أعمالهم الفنية المختلفة أن تقدم الصورة الحقيقة عن الحراك الثقافي والفني في المملكة؛ فضلاً عن دور هذه المنصة الهام في التعريف بالإرث الغني للمملكة الذي يمتد لآلاف السنين”.

وشهدت الفعالية تنظيم جلسات حوارية متنوعة تدير إحداها “رنين بخاري”، وتسلط الضوء من خلالها على دور وسائل التواصل الاجتماعية في التغيير الثقافي؛ في حين أن الفنانة “بسمة فلمبان” ستدير جلسة حوارية تناقش أساليب التعبير الفني الذاتي من خلال الفنون في الأماكن العامة.

وتسهم عروض الأفلام التي ستتضمنها الفعالية في تسليط الضوء على المواهب المحلية الصاعدة في هذا المجال، وتتضمن أجندةُ الفعالية تقديم عروض أفلام، تليها جلسات نقاشية بحضور طواقم العمل؛ بما في ذلك أفلام: “فضيلة أن تكون لا أحد”، و”حياة ملونة”، والفيلم الوثائقي الذي يتناول موضوع تمكين المرأة من إنتاج الهيئة العامة للثقافة.

وتضم قائمة الأفلام أيضاً كلاً من فيلم: “القط”، و”كيكة زينة”، و”جليد”، و”روح الشمال”، و”لا أستطيع تقبيل وجهي”.. وبالإضافة إلى ذلك يتضمن برنامج الفعالية عروضاً للموسيقى طوال فترة انعقاد الفعالية تقدّمها فرقة “ميزان” الموسيقية، وفقرات يقدّمها طلاب سعوديون في أمريكا.

كما تشمل أيضاً عروضاً للواقع الافتراضي لتعريف الزوار بالمواقع التراثية والثقافية المتعددة في مختلف أرجاء المملكة، ومعرض حول الفن السعودي المعاصر، وفن القط العسيري، ومعرض عن القهوة في المملكة العربية السعودية.

وتتضمن أجندة فعاليات الأيام الثقافية السعودية في نيويورك تعاوناً مع مكتبة الملك عبدالعزيز العامة؛ لتقديم معرض التصوير الفوتوغرافي “الجزيرة العربية” الذي يرصد ملامح المملكة العربية السعودية قبل مرحلة التحديث، وتقتنيها مكتبة الملك عبدالعزيز العامة، وهي مجموعة مختارة من الكتابين اللذين كان قد وضعهما المصور البرازيلي العالمي همبرتو داسيلفيرا عن منطقة “نجد” و”البدو”.

كما يشمل التعاون مع مكتبة الملك عبدالعزيز العامة، أيضاً، إقامة صالة القراءة ضمن الفعالية توفر مجموعة من الكتب الثقافية عن المملكة؛ بهدف توسيع فهم المتلقين للمملكة العربية السعودية. وتتراوح مواضيع الكتب ما بين الفنون والثقافة والأدب والتاريخ والسياحة والتراث.



تكبير وتصغير الخط

رابط للخبر  http://nas.sa/q?p=AcTUX





إضافة تعليق


   5  +   3   =  

التعليقات ( 0 )

لا يوجد تعليقات

أخبار ذات صلة