مؤكدا أن صالات السينما قادمة

الشيخ الكلباني: السينما أفضل للشباب من المقاهي

الشيخ الكلباني: السينما أفضل للشباب من المقاهي
  • ناس - الرياض
  • منذ 1 شهر, 36 دقائق
  • 05:02 م
  • 0
  • 0
  • 866
0

أكد الشيخ عادل الكلباني، أفضلية السينما من المقاهي للشباب لأنها تكون تحت نظر ومتابعة الدولة، متوقِّعاً في الوقت عينه أن تشهد المملكة عروضاً سينمائية في الوقت القريب، مشيراً بقوله ” إن صالات السينما قادمة ولن يطول الزمن في انتظارها “، موضِّحاً أن التصوير المحرم الوارد عند رسول الله صلى الله عليه وسلم يتمثل في التصوير المجسم كالتماثيل، أما الصور الفوتوغرافية ليست خلقاً، مشيراً إلى أنه يمكن للمرأة الظهور بها لكن بمشاهد محتشمة.

وفي تفاصيل ما ذكره الشيخ عادل الكلباني إمام جامع المحيسن بالرياض وإمام الحرم المكي سابقاً، وذلك رداً على سؤالٍ في الندوة التي قدَّمها، مساء أمس الجمعة، في المركز الثقافي والحضاري بمركز أبوعجرم بمنطقة الجوف ضمن الفعاليات المصاحبة لمسابقة ” أفلام أبوعجرم ” والتي أدارها الاعلامي محمد الحسن؛ تناول بعض المواقف المرتبطة بمشاهدته القديمة للافلام، قائلاً: إن السينما قديماً تخدم أفكار الدول التي تنتجها ونحن أولى باستغلال الأفلام لتوعية الناس وتثقيفهم.

وأشار الكلباني إلى أنه شاهد فيلم الرسالة أكثر من عشر مرات هو وفيلم عمر المختار، وتأثرت بفيلم الرسالة لإيصاله الفكرة أكثر من غيره، مطالباً بتسجيل المواقع الأثرية والتراثية بالمملكة وتوثيقها عبر الافلام لتبقى للاجيال القادمة ولا بدَّ من استخدام الكاميرا من باب الوجوب لحفظ الدعوة، وكثيراً ما سجَّلت الكاميرا مواقف وأخطاء تمت معالجتها، مؤكداً بأن الكاميرا أصبحت جزءاً من حياتنا يجب استخدامها فيما ينفع.

وعن فكرة مسابقة أفلام أبوعجرم، قال إن ” تنظيم مسابقة لإنتاج أفلام هادفة فكرة رائعة ويجب أن تتطور لتصبح عامة لجميع مناطق المملكة لدعم استقرارها ودعم مشاريعها ونشر الخير “، مطالباً صناع الافلام بضرورة تسليط الضوء على بطولات ” جنودنا البواسل في الحد الجنوبي والامن العام “.

ووجَّه الكلباني، نصيحةً للذين يخافون على القيم أن يبادروا هم لاستغلال القيم وعدم محاربتها، مضيفاً بأن كل ما حورب في السابق تغيَّر الآن وهذا ثابتٌ طوال السنوات، فمن حذَّر من خطر القنوات الفضائية أصبح يستخدمها الآن، ومن حرَّم دخول شبكة الانترنت له موقع فيها الآن، والحكمة ليست بالمنع بل باستغلال هذا الواقع التقني الجديد استغلالاً أمثلا، مؤكداً أن صالة السينما أفضل من المقاهي للشباب لأنها تحت نظر ومتابعة الدولة، وفتح صالة مرخصة معروفة وتحت الرقابة أفضل بالتأكيد، وشئنا أو أبينا السينما واقعٌ لا محالة.

وفي سياق الندوة تحدث الكلباني عن حكم الاغاني، وقال إن ” المسألة خلافية والأمر فيه سعة “، كما شرح قضية التصوير المحرَّم الوارد عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال هو حول التصوير المجسَّم كالتماثيل ” أما الصور الفوتوغرافية فهي ليست خلقاً “، منوِّهاً بأن التقنيات هي مجرد وسيلة لها حكم المقصد وكل ما استُخدم فيما ينفع وما هو مباح صار مباحاً وإن استُخدم في حرام صار حراماً.

تكبير وتصغير الخط

رابط للخبر  http://nas.sa/q?p=hakYv

إضافة تعليق


   6  +   8   =  

التعليقات ( 0 )

لا يوجد تعليقات

أخبار ذات صلة