في حوار مع ناس: د. احمد الشهري يتحدث عن التسليح العسكري

المملكة اجبرت أمريكا على اتمام الصفقة العسكرية

المملكة اجبرت أمريكا على اتمام الصفقة العسكرية
  • عبدالعزيز الساحلي - الرياض
  • منذ 1 أسبوع, 1 يوم, 20 ساعات, 45 دقائق
  • 08:46 م
  • 0
  • 0
  • 1073
12

أوضح المحلل السياسي والخبير العسكري والاستراتيجي الدكتور احمد الشهري في حديث خاص لـ “ناس” أن المملكة العربية السعودية تعودت منذ تأسيسها على أن لا تكون محسوبة على أي قطب سياسي شرقي “روسيا” أو غربي “أمريكي” وهي دائماً تحاول أن تنوع منظومتها الدفاعية وفي أسلحتها وطائراتها تحسباَ لمثل هذة الظروف التي قد تمر في العلاقات بين الدول.

لماذا تأخرت الصفقة الأمريكية كل هذه الشهور ؟

كان هناك تلكؤ أو صعوبة في تأمين بعض الصفقات من الولايات المتحدة الأمريكية نتيجة لضغط اللوبي الصهويني على الكونغرس الامريكي وبالتالي تعطلت هذه الصفقات ولقد اتضح ذلك جلياً في عام 2014م في عهد الرئيس الامريكي أوباما عندما تلكأ الكونغرس الامريكي في إبرام صفقة؛ عندها  اتجهت المملكة الى فرنسا وأوروبا وأمنت احتياجها من الاسلحة.

لماذا اتجهت المملكة إلى روسيا ؟

انفتحت المملكة على الصين وشرق آسيا، واليوم تتجه إلى روسيا؛ إذا فالسوق السعودي هو سوق متنوع المصادر وليس محتكر على جهة معينة وهذا يعطيها مرونة كبيرة في التزود بالأسلحة وأيضاً يعطي مهارات وخبرات تدريبية لدى منسوبي القوات المسلحة والدفاع الجوي والطيران وأيضا القوات البرية والبحرية والتي تتعامل مع كافة المنظومات العسكرية، وقد اتضح ذلك عندما حدث تلكؤ في الفترة الأخيرة في تزويد المملكة بمنظومة صواريخ “ثاد” الأمريكية.

هل الأسلحة الروسية بنفس الكفاءة الأمريكية ؟

اتجهت المملكة الى روسيا وأمنت نفس المنظومة بنفس الكفاءة وبأقل الاسعار من روسيا وهي منظومة S400 وهي صواريخ متقدمة ومتطورة وتوفر غطاء جوي للمملكة على مسافة 4800 كليومتر لتتمكن من اصطياد الاهداف المعادية.

هل أصبح فضاء المملكة آمنًا بتلك المنظومة؟

نقول ولله الحمد أصبح فضاء المملكة العربية السعودي والخليج كله في أمن وأمان ضد أي أهداف سواءاً الصواريخ المجنحة أو الصواريخ البالستية او الطائرات المنخفضة العلو أو الطائرات المرتفعة او اي نوع من انواع الصواريخ حتى قبل أن تدخل إلى  المجال الجوي السعودي؛ أصبحت في مرمى قوات الدفاع الجوي السعودي.

لماذا جاءت الموافقة الأمريكية متاخرة نوعاً ما ؟

طبعاً بعدما أبرمت المملكة صفقة الصواريخ الروسية S400، جاءت على الفور الموافقة الامريكية على تزويد المملكة بمنظومة “ثاد”الامريكية

وهنا نتساءل ماهو سبب هذه الموافقة ؟

يجيب الشهري “أقول أن القطاع العسكري في الولات المتحدة الامريكية هو قطاع خاص عبارة عن شركات وهذه الشركات لاتريد أن تخسر المشتري الدائم الذي تتعامل معه، عندما شاهدت المملكة قد اشترت منظومة الصواريخ الروسية بسعر أقل؛ وافقت على الصفقة الصواريخ الأمريكية.

لماذا سعر المنظومة الروسية أقل ؟

لأن روسيا تمتلك المواد الخام من حديد والالمونيوم والمعادن وكل هذه المواد الخام توجد في الأرض الروسية بينما أمريكا تستورد الالمونيوم والحديد والمواد الخام وبالتالي ترتفع الأسعار، بالتالي فإن الشركات المصنعة لا تريد أن تخسر لأنها تدفع الضرائب ولديها الآلاف من الموظفين وبالتالي خسارة مشتري ملتزم مثل المملكة العربية السعودية يعتبر ضربة قاصمة للاقتصاد الامريكي ولذلك يغلبون المصلحة على القرار السياسي واللوبي، وبالتالي ضغطوا على الاقتصادي ترامب فتم استخراج القرار العاجل.

كيف تنظر الى وجود منظومتين دفاعية على أراضي المملكة ؟

منظومة “ثاد” وS400 إنجار حقيقي ويجعل المملكة العربية السعودية تعتبر حافظة وراعية للأمن والسلام العالمي واخرست كل من يتربص بالمملكة شرا، سواءاً من الدول الاقليمة او خارجها، حيث أن مجالنا البري والجوي والبحري والفضائي أصبح مؤمن بمشيئة الله بسواعد شبابنا وابنائنا.

ويختم الدكتور احمد الشهري حديثه “هذه المنظومات الدفاعية سوف تصنع جزئيا في المملكة وهو ما يتوافق مع رؤية 2030 الطموحة.

 

تكبير وتصغير الخط

رابط للخبر  http://nas.sa/q?p=JGHcu

إضافة تعليق


   6  +   7   =  

التعليقات ( 0 )

لا يوجد تعليقات

أخبار ذات صلة