تأثير الحملات التوعوية محدود بسبب ضعف الميزانية

دراسة حديثة: المرأة السعودية لا تعرف عن سرطان الثدي إلا في الخمسين

دراسة حديثة: المرأة السعودية لا تعرف عن سرطان الثدي إلا في الخمسين
  • سعد السبيعي - الرياض
  • منذ 1 شهر, 2 أسابيع, 4 أيام, 22 ساعات, 27 دقائق
  • 08:01 م
  • 0
  • 2
  • 986
1

في دراسةٍ حديثة أُجريت منتصف هذا العام 2017م، قام بها الباحث خالد علي الشائع للحصول على درجة الدكتوراه من إحدى الجامعات السعودية بالرياض، حول الاستراتيجيات الاتصالية للحملات التوعية الصحية الخاصة بمرض سرطان الثدي والموجَّهة للمرأة السعودية.

 كشفت النتائج أن الإنترنت هو المصدر الأكثر استخداماً للبحث عن المعلومات الصحية وبخاصة مرض سرطان الثدي. حيث تصدَّر تويتر قائمة هذه الشبكات يليه انستغرام، وفي المرتبة الثالثة كل من (سناب شات، يوتيوب، فيسبوك).

كما أظهرت نتائج الدراسة أن الوعي بالمعلومات والاعراض وتشخيص مرض سرطان الثدي كانت لصالح الفئات العمرية من 50-60 عاماً، و أن وعي المرأة السعودية بالمرض يزيد كلما تقدم العمر، مع أن ذلك بحسب مصادر “ناس” الطبية قد يصعِّب الحالة العلاجية.

وقد تبيَّن من استعراض نتائج الدراسة أن هناك تأثيرٌ محدودٌ للحملات في وعي واتجاه وسلوك الجمهور فيما يتعلق بالمعلومات الصحية حول مرض سرطان الثدي لدى المرأة السعودية. وتعزو الدراسة ذلك إلى أن الحملات التوعوية الصحية لم تستخدم الوسائل الاعلامية الجماهيرية (التلفزيون، الصحافة ، الإذاعة) بشكلٍ كافٍ يمكِّنها من نشر رسائلها على مستوى واسع، وذلك بسبب انحسار الميزانيات المرصودة للحملات في القطاع الحكومي والخاص.

تكبير وتصغير الخط

رابط للخبر  http://nas.sa/q?p=hnR3m

إضافة تعليق


   4  +   5   =  

التعليقات ( 2 )

محمد العلي

08:45PM / Oct 05, 2017

حرر الرد

0    0

mohmmad

08:53PM / Oct 05, 2017

الله يشفي الجميع دراسة مهمة

0    0

أخبار ذات صلة