المراكز الصحية تعاني يا وزارة الصحة

المراكز الصحية تعاني يا وزارة الصحة

المراكز الصحية تعاني يا وزارة الصحة
  • ناس - الرياض
  • منذ 1 سنة, 2 أشهر, 1 أسبوع, 5 أيام, 27 دقائق
  • 05:21 م
  • 0
  • 0
  • 674
3

أولت حكومة المملكة اهتماماً خاصاً بتنمية قطاع الصحة، وبحسب البوابة الإلكترونية لوزارة الصحة، فإن الميزانية المقررة للوزارة منذ عام 2007 وحتى عام 2015 تشهدُ ارتفاعاً في حجم ميزانيتها كل عام بمبالغ كبيرة، وكانت آخر ميزانية مُقررة للوزارة لهذا العام هي 104.9 مليار ريال لقطاع الصحة.

ورصدت “ناس” خلال الفترة السابقة، نقصاً في عددٍ من الأدوية المهمة (أدوية سكر- ضغط-مضادات حيوية) لدى مراكز الرعاية الصحية الأولية بمدينة الرياض، كما أفادت مصادر للصحيفة أن هناك نقصاً بالأدوية في بعض مراكز الرعاية الصحية الأولية بالمناطق الأخرى.... 

هناك عدد ليس باليسير من المستفيدين من هذه المراكز الصحية، ولا شك أن النقص في أدوية ذات أهمية ملحة للمرضى تتعلق بمرض السكري أو ارتفاع الضغط على سبيل المثال، خصوصاً المواطن ذو الدخل البسيط الذي يعجز عن توفيرها من الصيدليات التجارية، حيث يعد التقصير في اتاحتها من خلال  المراكز الصحية كارثة إنسانية، قد تؤدي بفقدان حياة الكثير، مما يستدعي أن تكون من أهم أولويات الوزارة ومن أهم حقوق المواطن البسيط.

أحد الأطباء بالمراكز الصحية قال لـ ناس “الوزارة لم ترسل لنا عدد من أنواع المضادات الحيوية التي نستخدمها في الخطط العلاجية، هناك نقص بأدوية السكر والضغط .. بعض المرضى أصبحوا ينفعلون بشكل كبير عندما نخبرهم بأنه لا يوجد أدوية لدينا ... نحاول إفهامهم أن المشكلة من الوزارة وهي الجهة المسؤولة عن ذلك”

وأضاف “خاطب مدير مركزنا الوزارة بشأن ضرورة توفير عدد من الأدوية المهمة التي ما زالت تنقصنا .. ولكن لم نتلقى جواب على طلبنا ولم نتلقى الأدوية حتى الآن”.

”ناس” بعد استعراضها للقضية، تضع التساؤلات على طاولة وزارة الصحة، وترحب بتجاوب الوزارة...

إذا كان نقص الأدوية بسبب أمور مالية تحدث في الوزارة، فلماذا لم يحدث هذا النقص بالسنوات الماضية عندما كانت ميزانية الوزارة أقل من الميزانية الحالية للسنوات الأخيرة؟.. فالسكوت ليس خيراً من الظهور للإعلام والكشف عن المشكلة وكيفية التعامل معها...

 وإن كانت المبالغ المالية كافية كما كانت بالسابق.. فما هو سر النقص في أدوية السكر والضغط والمضادات الحيوية؟ خصوصاً وأن هذه الأدوية تلامس احتياج فئة كبيرة من المواطنين الذي هم بأمس الحاجة لها



تكبير وتصغير الخط

رابط للخبر  http://nas.sa/q?p=B8oG7

رد المسؤول

   6  +   4   =  




إضافة تعليق


   6  +   2   =  

التعليقات ( 0 )

لا يوجد تعليقات

أخبار ذات صلة