مصرع جرّاح تجميل على يد مريضه

مصرع جرّاح تجميل على يد مريضه

مصرع جرّاح تجميل على يد مريضه
  • ناس - الرياض
  • منذ 2 سنوات, 5 أشهر, 2 أسابيع, 3 أيام, 10 ساعات, 52 دقائق
  • 11:29 م
  • 0
  • 0
  • 8850
20

ذكر تقرير للشرطة الروسية، أن جراح تجميل روسي، لقي مصرعه على يد مريض غاضب لم تعجبه نتيجة الجراحة التجميلية التي أجراها له الطبيب لتحسين شكل أنفه.

وكشف التقرير، أن الدكتور ألكسندر ريميزوف، قتل على يد المريض السابق لديه يوري ليبيديف (34 عاماً)، بعد أن هاجمه الأخير في مكتبه بمستشفى السكة الحديدية في مدينة سانت بطرسبيرغ وأطلق عليه النار من بندقية صيد، قبل أن يطلق النار على نفسه.

وجاء هذا الهجوم، عقب إلقاء ليبيديف اللوم على الجراح في فشل عملية التجميل التي أجراها لأنفه، وأشار المحققون، إلى أن الدافع من وراء الجريمة هو شعور المريض بالتعاسة والاكتئاب، بعد سلسلة من عمليات التجميل لأنفه وأذنيه.

وعلى الرغم من أن ريميزوف، أشرف على هذه العمليات الجراحية ولم ينفذ أياً منها بيديه، إلا أن ذلك كان كافياً بالنسبة للجاني لتحميله كامل المسؤولية.

وكشفت التحقيقات، أن ليبيديف، وهو ضابط بحرية سابق خدم في الجيش الروسي لمدة 10 سنوات تمكن من إدخال بندقية صيد إلى المستشفى، عبر بها جهاز كشف المعادن عند المدخل.

وبعد أن ترك ليبيديف، الخدمة في الجيش وانتقل إلى سانت بطرسبيرغ، عانى من صعوبات في حياته الشخصية اعتقد أن سببها يعود لمظهره.

وعثرت الشرطة في منزله على العديد من المراسلات بينه وبين المستشفى حول العمليات التي خضع لها، وفي إحدى الرسائل نصحه الدكتور ريميزوف بمراجعة طبيب نفسي.

وتأتي هذه الحادثة، بعد أسابيع قليلة من حادثة مشابهة أطلق فيها رجل ستيني النار على طبيب مختص بالمسالك البولية شرقي روسيا، بعدما رفض إجراء عملية جراحية له، قبل أن يطلق النار على نفسه.



تكبير وتصغير الخط

رابط للخبر  http://nas.sa/q?p=Fr4Ce





إضافة تعليق


   4  +   5   =  

التعليقات ( 0 )

لا يوجد تعليقات

أخبار ذات صلة