موسوعة الكلمات العربية في اللهجات الجازانية

موسوعة الكلمات العربية في اللهجات الجازانية

موسوعة الكلمات العربية في اللهجات الجازانية
  • ناس - الرياض
  • منذ 3 سنوات, 10 أشهر, 3 أسابيع, 2 أيام, 20 ساعات, 32 دقائق
  • 01:40 ص
  • 0
  • 0
  • 4659
23
كم من الكلمات التي نتكلم بها صباح مساء عربيه أصيله، لا نعلم أنها كذلك، ومن هذا المنطلق أحببت أن نجمع شتات هذه الكلمات في موضوع واحد ليكون موسوعه يرجع إليها الجميع، وقد كان للأديب والمؤرخ العقيلي رحمه الله مؤلف في ذلك.  قرأت فيه الكثير من الكلمات العربيه الفصيحه التي تقال إلى الآن في جازان: الجلجلان: جاء في القاموس المحيط (والجُلْجُلانُ، بالضم: ثَمَرُ الكُزْبَرَهِ، وحَبُّ السِّمْسِمِ، وحَبَّهُ القَلْبِ). الغلس: جاء في القاموس المحيط (الغَلَسُ، محركهً: ظُلْمَهُ آخِرِ الليل). 
في جازان يسمي السمك الصغير حوت وعن أصله في اللغه، جاء في لسان العرب (حوت: الـحُوتُ: السمكه، وفـي الـمـحكم: الـحُوتُ: السمك، معروف، وقال تعالى (قَالَ أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَهِ فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ وَمَا أَنْسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَباً) سوره الكهف:63 
فهل يعقل أن موسى و فتاه كانا يحملان الحوت الأزرق أو الحوت السفاح
يقال فلان يشنى فلان:  جاء في لسان العرب شَنِىءَ الشيءَ وشَنَأَه أَيضاً، الأَخيره عن ثعلب، يَشْنؤُهُ فـيهما شَنْأً وشُنْأً وشِنْأَ وشَنْأَهً ومَشْنَأً ومَنْشَأَهً ومَشْنُؤهً وشَنَآناً وشَنْآناً، بالتـحريك والتسكين: أَبْغَضَه. وقرىءَ بهما قوله تعالـى: (ولا يَجْرِمَنَّكم شَنآنُ قوم).
يقال للسارق كفات: بتشديد الفاء و هذه لها أصل في للغه
جاء في القاموس المحيط، وكافِتٌ: غارٌ كان يأوي إليه اللُّصوصُ، ويَكْفِتونَ فيه المَتاعَ
السليط : زيت السمسم،  جاء في القاموس المحيط 
والسَّليطُ: الزَّيْتُ، وكلُّ دُهْنٍ عُصِرَ من حَبٍّ،   
الغرب: الدلو الكبير من الجلد
جاء في لسان العرب، قال: أُراه أَراد بقوله فـي يوم غَربٍ أَي فـي يوم يُسْقَـى فـيه بالغَرْبِ، وهو الدلو الكبـير، الذي يُسْتَقَـى به علـى السانـيه؛ ومنه قول لبـيد:
فَصَرَفْتُ قَصْراً، والشُّؤُونُ كأَنها
غَرْبٌ، تَـخُبُّ به القَلُوصُ، هَزِيمُ 
الحقنه:  تقال للبن، جاء في القاموس المحيط، حَقَنَهُ يَحْقِنُه ويَحْقُنُه، فهو مَحْقونٌ وحَقينٌ: حَبَسَهُ، كاحْتَقَنَهُ، وـ دَمَ فلانٍ: أنْقَذَهُ من القَتْلِ، وـ اللَّبَنَ في السِّقاءِ: صَبَّهُ ليُخْرِجَ زُبْدَتَهُ
يقال فلان مصفري: إذا كان جائعا و هذه لها أصل في اللغه، جاء في لسان العرب
ورجل مَصْفُور ومُصَفَّر إِذا كان جائعاً، 
يقال فلان مصدوم: إذا كان مزكوما و فيه إرهاق و ثقل 
جاء في لسان العرب، وبعضهم يقول: الصُّدامُ ثِقَلٌ يأْخذ الإِنسان فـي رأْسه، وهو الـخُشامُ.
الصماح: جاء في لسان العرب، الصُّماحُ: العَرَقُ الـمنتن؛ وقـيل: خُبْثُ الرائحه من العَرَقِ، والـمَعْنَـيان متقاربان.
الغيل: جاء في لسان العرب، والغَيْل: الـماء الـجاري علـى وجه الأَرض. وفـي الـحديث: ما سقـي بالغَيْل فـيه العُشر، وما سقـي بالدَّلْو ففـيه نصف العُشر؛ وقـيل: الغَيْل، بالفتـح، ما جرى من الـمياه فـي الأَنهار والسَّواقـي وهو الفَتْـحُ، 
الشفره: جاء في القاموس المحيط، والشَّفْرَهُ: السكِّين العَظيمُ، وما عُرِّضَ من الحَديدِ وحُدِّدَ ج: شِفارٌ، وجانِبُ النَّصْلِ، وحَدُّ السَّيْفِ، وإزْمِيلُ الإسْكافِ
والـحَرَجَهُ: الغَيْضَهُ لضيقها؛ وقـيل: الشجر الـملتف، وهي أيضاً الشجره تكون بـين الأشجار لا تصل إلـيها الآكِلَهُ، وهي ما رَعَى من الـمال. والـجمع من كل ذلك: حَرَجٌ وأَحْرَاجٌ وحَرَجَاتٌ.
هراوه: معروفه، جاء في لسان العرب الهِراوهُ: العصا، وقـيل: العصا الضَّخمهُ، والـجمع هَراوى.
 
الخيراتي- جازان
 

بقلم الكاتب
صحيفة ناس

كاتب

مقالات سابقة للكاتب




تكبير وتصغير الخط

رابط للخبر  http://nas.sa/q?p=E42fe





إضافة تعليق


   4  +   3   =  

التعليقات ( 0 )

لا يوجد تعليقات

أخبار ذات صلة