nas.sa
2015/6/23 04:28:27 م  5     26     5444   

طفلة في وضع حرج والأطباء في جلسة وناسة

مواطن يشكو طوارئ المستشفى الجامعي للأطفال_

 سعد محمد - خاص   
حضر إلى مكتب الصحيفة المواطن (م.ع) يشكو سوء تعامل طوارئ مستشفى الملك خالد الجامعي للأطفال بالرياض، وتتلخص قصته في أنه قبل أيام من شهر رمضان المبارك وتحديدا في الساعة الخامسة صباحاً، ذهب إلى الطوارئ برفقة طفلته البالغة من العمر 7 سنوات،  والتي تعاني من استفراغ وإسهال حاد، وقد استقبلت الممرضة الحالة وبعد إجراء فحص الوزن والحرارة، طلبت منه الإنتظار لحين الدخول على الطبيب، الذي استمر انتظاره أكثر من نصف ساعة، مما استدعى  والد الطفلة للبحث في غرف الطوارئ عن الطبيب لاستعجاله لاسعاف إبنته التي في حالة يرثى لها، وقد تفاجئ بوجود الطوارئ خالية من المرضى وعدد من الأطباء يتبادلون الحديث في الكاونتر، وعندما تحدث معهم  سأله أحد الأطباء سعودي الجنسية كم مدة انتظارك فقال له مايقارب نصف ساعة، فرد بكل استهتار وعدم إنسانية: فقط نصف ساعة!! وذكر له الطبيب السعودي أن دوامه شارف على الانتهاء ولم يتبقى سوى نصف ساعة على نهاية الدوام وهذا لايكفي، وبإمكانه الانتظار حتى بداية دوام الطاقم الطبي الجديد، مما أثار حفيظة والد الطفلة ودار نقاش حاد بين الطرفين بحضور بقية الأطباء...

وقد اضطر والد الطفلة إلى الانتظار حتى قدوم الطبيب المناوب والذي يدعى طبيب معتز (سوري الجنسية). الذي بعد أن عرف عن حالة الطفلة رد بكل استهتار بأن هذه الحالة لايمكن استقبالها في المستشفى، بحسب تعليمات الدكتور خالد-على حد قوله- الذي يعتقد أنه مسؤول في المستشفى. وبعد نقاش حاد مع الطبيب معتز، وسؤاله لماذا لم يبلغ من قبل بعدم إمكانية استقبال حالة الطفلة في حينها من أجل كسب الوقت والذهاب إلى مستشفى آخر، أخبر أن ذلك مسؤولية الطاقم الطبي السابق. وقد حاول والد الطفلة المريضة استعطاف الطبيب والاستعانة بأحد موظفي الاستقبال ولكن دون جدوى، كما حاول  الذهاب إلى  المدير المناوب لإطلاعه على ماحدث، لكنه للأسف لم يجده!.

مما اضطره إلى الذهاب لمستشفى دلة على حسابه الخاص وهو في حالة نفسية سيئة، وإبنته في وضع صحي أسوأ.

ووالد الطفلة المواطن (م،ع) يستغرب بشدة هذا الموقف غير الإنساني مع طفلة في حالة صحية سيئة تنتظر الإسعاف لما يقارب ساعة ونصف ومن ثم تطرد من المستشفى دون علاج أو تعامل إنساني لائق معها ومع والدها!!.

 وقد أخبر "ناس" أن لديه معرفة تامه بشكل الطبيب السعودي والطبيب السوري الذي يبدو أنهما أتفقا على عدم التعاون في استقبال حالة طفلته.. ويناشد عبر الصحيفة، معالي وزير الصحة ومدير مستشفى الملك خالد الجامعي للأطفال، بمحاسبة الأطباء المذكورين، وأنه في عهد سلمان الحزم حفظه الله لاوجود لكل مستهتر بحياة المواطنين

لكتابة تعليق المسؤول

تعليق