nas.sa
2015/4/23 12:33:21 م  1     63     3484   

طُرق دعم مبيعات سوق الإلكترونيات... بقلم: يارا القضاه

 ناس - خاص   
حقّق سوق الإلكترونيات الضخم في السنوات الأخيرة نجاحاً ونمواً كبيرين استطاع العديد منّا إلتماسه من خلال شكل ونوعية المقتنيات الإلكترونية التي يستخدمها بشكل يومي لخدمته وتسهيل مجالات الحياة والحصول على الخدمات وتلبية المتطلبات. وقد أصبح لهذا السوق سمعته الحسنة ورواجه المتزايد مع مرور الوقت؛ نظراً لاختلاف شكل وحجم الطلبات والعروض فيه والقدرات الشرائية التي تدفعه إلى إنتاج كل ما يكون استخدامه مجدياً مفيداً وعملياً.

وعند الحديث عن السوق الإلكتروني لا بدّ لنا من الوقوف مطولاً عند قسم الهواتف المحمولة والذي شهد تطوراً كبيراً من حيث نوعية وجودة وتقنية المنتجات والصناعات فيه؛ إذ باتت الهواتف المحمولة الذكية (Smart Phones) أحدى أكثر المتطلبات من قبل المستهلكين، والعروض من قبل البائعين وقد احتلت بمبيعاتها على الحصة الأكبر من سوق الإلكترونيات تبعاً لتزايد نسب الطلب والعرض الخاصة بها.

وعن الطريقة التسويقية التي اعتمدها سوق الإلكترونيات مؤخراً فقد كانت عبر الإعلانات المبوبة المنتشرة على الكثير من المواقع الإلكترونية على شبكة الإنترنت، والتي عُدّت أفضل وسيلة تسويق رقمية بعدما احتلّ التسويق الرقمي صدارة الطرق التسويقية للمنتجات والسلع والخدمات لكافة القطاعات والأسواق تماشياً مع عصر تكنولوجيا المعلومات الحالي والذي يشهد تنامياً وحضوراً قوياً من قبل الأفراد.

وقد أضحت هذه الإعلانات المبوّبة محطّ جذب للمستهلكين والباعة على حدّ سواء؛ إذ من السهل جداً أن يقوم البائع بعرض سلعته أياً كانت والتي تقع ضمن نطاق الأجهزة الإلكترونية كالكاميرا، الكمبيوتر، الهواتف المحمولة أو المعروفة لدى البعض باسم جوالات وغيرها الكثير من سلع السوق الإلكتروني، ومن ثمّ التسويق لها بطريقة سريعة وسهلة ومميّزة من شأنها أن تلفت نظرالمستخدمين. ومن جهةٍ أخر يمكن للمستهلك طلب السلعة أو الجهاز الإلكتروني الذي يرغب بإمتلاكه من أصحاب الاختصاص والشأن ومن ثم التواصل المباشر معه خلال فترة زمنية قصيرة لتلبية طلبه.

وفي سردٍ لأفضل الطرق لدعم مبيعات سوق الإلكترونيات عبر الإعلانات المبوبة، فإن الإجابة تكمن في الإعلان ذاته والتفاصيل الواردة فيه والتي يجب أن تكون كالآتي:

 -أن يكون الإعلان مميّز الظهور، أيّ أن يظهر على الصفحة الرئيسة لأيّ موقع إعلاني.

 -أن يحتوي الإعلان على كافة التفاصيل الضرورية والتي ينتظر المستخدم من الحصول عليها؛ كنوع المنتج، سعره، وطريقة التواصل المباشر مع المُعلن.

 -أن يكون شكل المحتوى الإعلاني مميزاً من حيث الإطار وخطّ الكتابة والتصميم.

 -أن يُرفق الإعلان بصور توضيحية للمنتج أو الجهاز الإلكتروني المعروض للبيع أو المطلوب شراؤه.

 -أن يكون الإعلان في القسم الخاص لمحتواه؛ مثلاً أن يتم إعلان عن توافر جوال بمواصفات معينة ضمن قائمة الجوالات وليس قائمة أخرى على الموقع الإلكتروني الإعلاني.

وتضمن هذه الطرق لصاحب الإعلان أياً كان سواء بائع أم مشتري بأن يلبّى طلبه بتكلفة أقل ويحقق عائداً ربحياَ جيداً خلال وقت قصير وبمجهود أقل، وبالتالي زيادة حجم المبيعات مع مرور الوقت وتكرار الإعلانات ذات المحتوى ذاته والتي تلقى رواجاً كبيراً من قبل كافة الفئات العمرية.

تعليق