nas.sa
2014/11/20 06:25:52 م  43     18     3226   

عندما تُلدغ..

تـتـنوع اللدغات في سرعتها وخطورتها وتأثيرها، حتى في طريقه وصولها للجسم، فأغلبها تتســلل بهدوء

بتخفي وتستر إلى أن تفاجئ بلدغتها! فلا تكاد تراها ولو من مسافات قريبه، لأن الله سبحانه تعالى منحها التمويه والتخفي .

كل هذا يؤهلها إلى أن توصل سمومها وشوكاتها لأجسادنا فتلدغها وهذه فطره الله لها غالباً ما يزول آلمـها بعد سويعات ووقت لا يتعدى في الغالب الــ (72) ساعه .. 

هذا إن لم تكن قاتله في حالاتٍ نادره جداً! لـكـن لدغات البشـر أشد وأقوى من لدغات هذه الحشرات خصوصاً  عندما تكون من لسان قريب أو صديق حتماً سيعاني الملدوغ من آذاها وتبقى آثارها عميقهٍ في نفسه

وربما يعاني من عذاب ذكراها سنين وسنين !ويـحــس بوخزاتها بين حينٍ وآخر .بالنسبه لي أنا أفضّــل لدغه حيه (رقطاء ) ولا لدغه حبيب أوقريب أوصديق. وأن أموت مره واحده ( لا ) مره ومره ومره..

 

النشمي عناد_عرعر

تعليق