nas.sa
2014/8/6 02:54:34 م  1     20     2897   

والدة الطبيب عبدالله المتهم بالجهاد في سوريا.. تطالب بإطلاق سراحه

 فوز المشعل - جدة   

عبدالله البسام.. طبيب سعودي، وهو أحد الذين غرر بهم للخروج بهدف الجهاد في سوريا مع إحدى الكتائب التى لاتمت للجهاد بصله.

لم يمكث البسام كثيراً في سوريا، فهو لم يجد الصوره التي صورت له، حيث لم يجد سوى عده كتائب إرهابيه تخطط للدمار، وتدّعي الإسلام وليس لها أي أهداف  لنصره الدين والمسلمين، فما كان منه إلا أن عاد لوطنه الأحق بوجوده وبطاعه ولي أمره.

وتعاني أم عبد الله البسام الأمرين بعد أن تم توقيفه منذ أشهر ومازال تحت التوقيف، وتذرف الأم المكلومه الدم عوضاً عن الدموع لفراق فلذه كبدها، التي تؤكد أنه لم يهدف أي تخريب أو زعزعه أمن.

وتواصلت "ناس" بدورها مع والدته التي بدأت حديثها قائله: حسبي الله وكفى على من غرر به وقال لهم إن هذا الجهاد هو الجهاد الصحيح! ولكن صبراً جميل و الله المستعان على ماتصفون.

وتناشد أم عبد الله الجهات المعنيه بإطلاق سراح ابنها، التي تقول عنه إنه تقي نقي خال من الشوائب القذره، مؤكده أنه لو كان يهدف إلى أي مساس أو إرهاب وزعزعه لأمن أو له في أي إرهاب يمس بلاد الحرمين، فإنها كانت ستكون أول من يطالب بسجنه وأول من يترصد له مهما كانت درجه حبها له، وتقسم بالله أنها كانت لتسلمه ليد العداله.

وتضيف أم عبد الله البسام: "ابني غرر به وهو لا يهدف لأي تخريب ولا هو إرهابي ولم يترب على العنف، ولم يسبق له أن ساند أي منظمات خارجيه أو داخليه، وليست له صله بأحد لا من بعيد ولا من قريب، ولم ألاحظ عليه قبل سفره أيه تصرفات مشبوهه. 

وتنصح والده عبدالله الأمهات بالانتباه أكثر للأبناء وتحذريهم من الاندفاع والحماسه في التقرب إلى الله من خلال مثل الجماعات الجهاديه التي الكثير منها للأسف على باطل، والالتزام بطاعه ولي الأمر في هذا الجانب، وكذلك فتوى فضيله المفتي وهيئه كبار العلماء حول صحه توجه تلك الجماعات.

تعليق