nas.sa
2017/8/11 06:26:58 م  0     0     1220   

فرص بانتظار الشركات السعودية بالعراق162.158.22.210

 ناس - الرياض   

قال المهندس خالد الفالح؛ وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، "إن شركات مثل أرامكو ومعادن وساباك وشركات الخدمات البترولية وشركات الحفر وشركات مسح السيزمي والشركات الزراعية الكبرى ، تنتظرها فرص استثمارية في السوق العراقية".

وأشار إلى أنه تم الاتفاق على فتح مكاتب لعدة شركات سعودية في أقرب وقت في العراق، لتقصي الفرص الاستثمارية.

وأوضح الفالح، أن الخطوة الأولى هي أن يصل المنتج السعودي والصادرات السعودية إلى القطاعات الاستهلاكية المختلفة بصورة مباشرة وسريعة.

وأضاف الوزير أن المنتجات السعودية المطلوبة في العراق تمر عن طريق دول أخرى، وتصدر عن طريق هذه الدول، وهناك هامش مناولة وهامش ربح إضافي للتجار من الدول الأخرى.

وأشار الفالح إلى أن الخطوة الأولى للتعاون الاقتصادي بين البلدين هي حصول السوق العراقية والمستهلك العراقي على ما يحتاج إليه من بضائع ومنتجات سعودية بأسرع وقت وأقل تكلفة.

وذكر الوزير الفالح أن نقل التجربة السعودية الناجحة ليس فقط في الزراعة بل في الصناعات الغذائية وستكون فرصة متاحة إذا وفرت لها البيئة الاستثمارية المناسبة في العراق وكذلك التحفيز فستكون فيها فائدة للجميع.

وقال الفالح "إن عملية الاستثمار في قطاع النفط في السعودية لن تتأثر إطلاقا بهذا الاتفاق المؤقت، فالطاقة الإنتاجية للمملكة ما زالت 12 مليون برميل ونستثمر في المحافظة على هذه الطاقة الإنتاجية.

وأوضح الفالح أن صادرات المملكة تنخفض نسبة وتناسبا مع سقف الإنتاج ونحن ملتزمون بهذا السقف، ونفترض أن الدول الأخرى ستكون ملتزمة بذات النسب كما تم الاتفاق عليه.

تعليق