nas.sa
2017/7/23 07:37:57 م  2     0     1102   

ولي العهد يلتقي الرئيس التركي156.217.126.47

 ناس - الرياض   
التقى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في جدة اليوم، الرئيس رجب طيب أردوغان رئيس جمهورية تركيا.

وتم خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها، بالإضافة إلى بحث آخر مستجدات الأحداث في المنطقة، وبخاصة السبل الكفيلة بمكافحة الإرهاب.

كروز1

24 Jul 2017 01:08:145.156.224.79

للتصحيح اما ان يزعم الرئيس اردوغان وليس اوباما

كروز1

24 Jul 2017 01:05:115.156.224.79

السيد اردوغان اولا يجب ان يتم سحب القوات التركيه من قطر فلا يخفى على العرب والمسلمين كيف ان الرئيس اردوغان وقطر ايضا متورطون حتى اليوم بتداعيات سياسة اوباما الاجراميه سابقا اما ان يزعم الرئيس اوباما بانه لماذا العرب والمسلمين يقبلون بوجود قواعد امريكيه بالخليج ولايقبلو بقوات وقاعده عسكريه تركيه فالسبب معروف وهو يتمثل فى هرولة الرئيس اردوغان نحو الغرب وفتح قاعدة انجرليك التركيه لاميركا وبطريقه التفافيه عن طريق البرلمان وكيف تم تسهيل دخول الدواعش وبلاك ووتر المرتزقع عن طريق تركيا وكيف تم تسهيل الاستيلاء على ابار النفط بالعراق وما تم من سرقه فى سوريا ايضا حيث لولا الضربه الروسيه فى سوريا لما راى العالم اجمع الصهاريج التركيه التى تبيع النفط بابخس الاسعار وكيف غادر السيد اردوغان المطار من المملكه وهو يصرح ضد ايران ليغادر اليها ويعقد صفقه قيمتها اكثر من اربع واربعين مليار دولار متجاهلا ان اميركا والمانيا هم من دعمو محاولةالانقلاب الذى ترى تركيا ان غولن هو من قام به بينما يريد السيد اردوغان بالوقت نفسه عودة حلم الخلافه العثمانيه على امة العرب والمسلمين وهو يستميت للانضمام لاوروبا التى تطرده بالقديمه وترفضه كدوله مسلمه لاتمثل الامه انما كدوله مسلمه محال ان يكون لها اى عضويه او حضور فى اوروبا واما محاولة الانقلاب فقد كشفها ضابط مخابرات تركى مشهور اعلاميا وليس قطر-- ولاشك انه هنا خلاف مع الحكم السعودى لتصبح الحكومه السعوديه دوله محايدهومراقبه لجميع الدول العربيه والاسلاميه ولكن ماهو موقف تركيا هنا هل ستدعم ذلك وكيف وتركيا اليوم طرف بازمة الخليج وبقاعده عسكريه فى قطر بجانب القاعده الامريكيه فاى وساطه يريدها اردوغان هنا وهو قد جعل تركيا طرف بتلك القاعده العسكريه التى يجب ان تعود ادراجها فى تركيا لانه لسان حال تركيا اليوم وايضا قطر هو ماجرى من الرئيس الامريكى باتهامه صحيفة الفايننشال تايمز بانها منعت الوصول للبغدادى بالعراق وتلك لاشك بانها من تداعيات سيساة الاداره السابقه للمجرم اوباما هذا هو حال تركيا وقطر ولااعلم كيف ستكون تركيا دوله مسلمه وهى ترتمى باحضان اوروبا والنيتو فمن قام بدعم غولن وانقلابه انما هى اميركا والمانيا التى صنعت الاحتجاجات الكبرى بميدان تسنيم بتركيا وهم من يقومون اليوم بايجاد دوله كورديه على الحدود التركيه من هنا فان السيد اردوغان قد حرم تركيا من ان تلعب دورا محايدا بالازمه الخليجيه بمجرد بقاء تلك القاعده بقطر حيث يعانى الرئيس اردوغان كما امير قطر من تداعيات ماتم لعبه من ادوار لخدمة الرئيس السابق المجرم اوباما نفس حال صحيفة الفايننشال تايمز فهى تلعب بالارهاب والرئيس ترامب يتهمها وغيرها بلعب الادوار التى كانت فى وقت ادارة اوباما السابقه ثم كيف تكون هناك احلام تركيه بالنسبه للخلافه الديموقراطيه التى تنهار وسط الصراع الاممى الكبير القائم وبنفس الوقت تركيا يتم طردها من الانضمام لاوروبا وابقاءها عضو صورى بحلف النيتو لاتهش ولاتنش ولااعلم ماهية الوساطه التى يريدها السيد اردوغان الذى ادوشنا بدروسه المضحكه عما يجب ان يفعله العرب والخليجيين والحكم السعودى فى ازمة الخليج بينما يتجاهل انه وتركيا اليوم فى ورطه كبرى مما فعلته ادارة اوباما والمانيا بحكم الرئيس اردوغان الذى يريد ان يجعل من قاعدته فى قطر العسكريه فى قطر وكانه يمثل دوله عظمى بينما هو يستميت للانضمان لاوروبا والنيتو ويتم طرده وبلاده من هذا الانضمام فهل هى احلام اليقظه اما ياترى سوف نرى تغير سياسى استراتيجى لتركيا غير تلك المهازل البراغماتيه انتهى مع التحيه--

تعليق


مقالات صحفية

الكلمة الطيبة.. بقلم: سعود بن عبد الله المعجب
2017/8/13 06:51:31 م

انطلاقاً من قول الحق تعالى: ( أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (24) تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ...  المزيد