nas.sa
2017/7/17 10:22:05 ص  0     8     1884   

الغلاء يحاصر السياحة الداخلية2.91.155.253

 عبدالعزيز الساحلي - جدة   

ساهمت حرارة الاجواء والتي تصل إلى مستوياتٍ خمسينية على معظم مناطق المملكة هذه الايام إلى اللجوء إلى المولات التجارية والتي أصبحت ملجأً لكثيرٍ من الأسر حيث تجتمع تحت سقفٍ واحد متعة الفعاليات والتسوق والاستمتاع بالوقت في ظل درجة حرارة وأجواء مناسبة.

وتظل أسعار الوحدات السكنية والشقق المفروشة في ارتفاعٍ كبيرٍ خصوصاً في المصايف ومكة المكرمة المدينة المنورة بتزامنٍ مع موسم الاجازات  والتي تعاني من شُحٍّ كبير في هذه الفترة من العام وارتفاعٍ في الاسعار لا يقل عن حرارة الاجواء.

ويطالب عددٌ من المواطنين من الجهات المختصة إعادة النظر في كثيرٍ من عوامل السياحة الداخلية ابتداءاً من استراحات الطرق ومحطات الوقود والتي تُعاني عشوائيةً كبيرة وسوءٍ في الخدمة وانتهاءٍ بالرقابة على أسعار الوحدات السكنية .

وتحدث لصحيفة "ناس" الإلكترونية سامي العزب قائلاً ؛ عدم وجود برامج للسياحة الداخلية أحد أسباب ضعف السياحة لدينا مقارنةً بالخارج إذ تحلُّ الاجتهادات الشخصية محل البرامج المعدَّة وتعمل أغلب المكاتب السياحية والتطبيقات على برامج سياحة خارجية والتي تكون لديها بيئة سياحة جاذبة سواءً من حجوزات طيران او فنادق وبرامج ترفيه بأسعار معقولة ويستطيع السائح الصرف عليها.

ويضيف العزب ومع عدم وجود شركات طيران منافسة تعدُّ التذاكر الداخلية غالية فتكلفة السفر من الرياض الى جدة تعتبر غالية اذا ما قورنت بدبي مثلاً حيث الفنادق المتوفرة بالخدمة الراقية والسعر المنافس وهذا ما نفتقده داخلياً فضلاً عن البرامج المجدولة تستطيع زيارة أماكن متعددة وتقضى فترة أجازة جميلة بالرغم أن الإجواء هناك حارة وليست ببعيدة عن أجواء الرياض وجدة ولكن البرامج السياحية وسهولة التنقل وتوفر الخدمة يساهم في نجاح البرامج السياحية الخارجية أكثر من الداخلية.

من جهته ذكر مشعل الحارثي في حديثه لـ"ناس" أن المقومات السياحية لدينا جيدة والبيئة مناسبة لصناعة سياحة طبية إلاَّ أن الصعوبات كثيرة أبرزها عدم توفر كوادر وطنية لبعض التخصصات أو أن الشُّحَّ فيها  مما يترتب عليه صعوبة في الاستثمار في هذا المجال قد يطول بعضها خصوصاً الخبرات منها وهي أحد أذرع الاستثمارات الكبيرة والتي تدخِّل لبعض البلدات ملايين الدولات سنوياً .

وتشير الاعلامية ميسون أبوبكر في حديثها إلى أن المقومات السياحية لدينا كبير وتذكر أن في تطبيق السناب شات في الآونة الأخيرة تداولٌ لصور مناطق رائعة لمختلف مناطق المملكة يكاد الرائي يظن ان تلك الشلالات وجداول المياه والجبال المكسوة قممها بالثلج ( فترة الشتاء) والغيوم التي تكاد تلمسها هي لمناطق في أوروبا بينما هي في المملكة إضافةً للصحاري الممتدة والأودية وغيرها.

وتشير إلى أن هناك طبيعة خلاَّبة ومناطق ذات طابع تراثي ومناطق مزارع واستراحات ومولات تجارية حديثة ومجهزة تمتد في كل مناطق المملكة حتى المحافظات البعيدة فيها ما يمكِّنها أن تكون كباقي المناطق وُجهة سياحية بامتياز.

ولا نغفل عن ذكر مكة المكرمة والمدينة المنورة كسياحةٍ دينية.

هذا التنوٌّع لقادر على جذب السياح من داخل المملكة وخارجها، وهناك خطوات كبيرة قامت بها الجهات المختلفة وهيئة السياحة لتأهيل المناطق سياحياً، والمواطن توَّاقٌ لاكتشاف بلاده وقضاء أوقات الصيف والإجازات داخل المملكة نظراً لظروف البعض ، وللظروف الامنية في عددٍ من الدول التي كانت وُجهةً للسائح السعودي.

وتقول ميسون إن أبرز معوِّقات  السياحة الداخلية  غلاء الاسعار وحاجة المحطات والفنادق في الطرق لتأهيلٍ أكبر، كما صعوبة الحصول على حجوزات طيران سهلة والتي تكاد تكون مستحيلة أحياناً لبعض المناطق مثل جدة وأبها والشرقية، كما أن نوعية الطعام والعاملين في المطاعم وقلة الرقابة تقلل من جودة السياحة الداخلية.

وفي الوقت الحالي فهناك من المعطيات الموجودة ما ينجِّح المشروع السياحي الداخلي كتوفُّر القطار بين المناطق واشتغال الشباب والشابات في التركات وطبخ الأكلات الشعبية كل هذا يجعل لدينا مدناً سياحية ناجحة ومناطق تشوِّق الزوار لآثارها وتراثها.

تعليق


مقالات صحفية

لماذا دخل الملك فيصل ذلك المحل في البرازيل - الحلقة 50
2017/8/4 11:03:50 م

رأى الجنرال معالم القلق عليّ، فسألني فقلت له إنني بحاجة إلى الذهاب إلى بيتي لإصلاح شؤوني، فهل سأذهب في الليل أم تتأخر أنت عن القيام المبكر... المزيد

القراءة.. مشروع متعثر بقلم: خالد الدوس
2017/6/8 09:30:41 م

لاشك أن (القراءة) عرفت منذ العصور التاريخية القديمة وهي أول وسيلة للتعلم الانساني وأقدمها..تنقل الإنسان من الجهل والظلام إلى النور والعلم..  المزيد