nas.sa
2017/2/17 06:30:17 م  0     3     569   

مرشح ترامب لمجلس الأمن يرفض المنصب_

 ناس - الرياض   

رفض الأميرال المتقاعد روبرت هارورد ـ مرشح الرئيس الأمريكي ـ تولي منصب مستشار الأمن القومي بعيد دفاع دونالد ترامب عن المستشار السابق مايكل فلين الذي استقال بسبب اتصالاته مع روسيا.

وبرفض هارورد تولي منصب مستشار الأمن القومي ليل الخميس، أصبح ترامب بدون خليفة لفلين، أول مسؤول بارز يستقيل في الإدارة الأميركية ما يزيد من حالة الفوضى التي يبدو أن إدارته تتخبط فيها.

وصرح هارورد لشبكة "سي إن إن" أنه رفض الوظيفة لأسباب عائلية والتزامات مالية. إلا أن العديد من وسائل الإعلام الأميركية ذكرت أن هارورد اعترض على عدم حصوله على ضمانات بأن مجلس الأمن القومي - وليس مستشاري ترامب السياسيين - هو من سيكون مسؤولا عن سياسة المجلس.

وقال الرئيس الأمريكي خلال المؤتمر الصحافي الذي استمر أكثر من ساعة وربع الساعة إن "عدم النزاهة لدى وسائل الإعلام بلغ مستوى لا يمكن السيطرة عليه".

وأضاف "الصحافة باتت تفتقد إلى النزاهة إلى درجة أننا إذا تجاهلنا الحديث عنها فإن هذا يخدم الشعب الأمريكي بشكل كبير".

تعليق