nas.sa
2017/1/12 09:30:00 ص  0     3     566   

الإمارات: الإرهاب لن يثنينا عن العمل الإنساني

 ناس - الرياض   

أكدت دولة الإمارات العربية المتحدة، أن استهداف العاملين في مجال المشروعات الإنسانية يعتبر تطوراً خطيراً، يتطلب من المجتمع الدولي تكثيف العمل، لمحاربة التنظيمات الإرهابية التي تسعى إلى تثبيط الجهود الرامية إلى رفع المعاناة عن المدنيين، المتضررين من النزاعات والحروب التي تشهدها بلدانهم.

وقالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، في بيانٍ لها، إن هذا العمل الإجرامي المدان من كل الشرائع السماوية والقيم الإنسانية، لن يثنيها عن مواصلة جهودها الرامية إلى محاربة الإرهاب والإرهابيين، الذين استهدفوا اجتماعاً لم يحمل لأبناء قندهار سوى الأمل والخير بمستقبلٍ مشرق، من خلال توفير فرص التعليم لهم، والارتقاء بواقعهم المعيشي، والتخفيف من معاناتهم التي سببتها التنظيمات الإجرامية، التي لا تريد للإنسانية جمعاء سوى الدمار والخراب.

وأضافت الوزارة "إن الإمارات وهي تقدم كوكبةً من شهدائها الذين قدَّموا أرواحهم في ميادين الدفاع عن القيم الإنسانية السامية، وتوفير المساعدات للمدنيين المتضررين في أماكن الصراعات والنزاعات، لتؤكد أن توحُّد الجهود الدولية لمحاربة التنظيمات الإرهابية باتت ضرورةً ملحَّة لاجتثاث هذا المرض الذي يفتك بالمجتمعات في مختلف أنحاء العالم".

وأوضحت أن مثل هذه الأعمال الإجرامية لن تؤثر على الجهود الإنسانية للإمارات والهادفة إلى التخفيف من معاناة الشعب الأفغاني، وستواصل تقديم العون والمساعدة لهم في مختلف المجالات كما ستواصل حربها ضد كل أشكال الإرهاب والتطرف وستعمل مع الدول الشقيقة والصديقة على محاربة هذه الآفة وتجفيف منابعها المالية والفكرية، لضمان أمن المنطقة والعالم.

يذكر أن الإمارات ساهمت منذ 2009 في تحسين الواقع المعيشي للشعب الأفغاني، حيث شملت مبادراتها مختلف القطاعات وأبرزها التعليم خاصةً مرحلة التعليم الأساسي، والصحة والمياه ورعاية الأيتام والمساعدات الإغاثية وغيرها من القطاعات الحيوية التي تمس الحياة اليومية لأبناء مختلف المناطق الأفغانية، وقد كرَّس شهداء الإمارات خلال السنوات الماضية وقتهم وجهدهم للإشراف على هذه المشاريع والمبادرات التي قدمتها الدولة خدمةً للإنسانية ولنجدة وإغاثة أبناء الشعب الأفغاني.

تعليق