nas.sa
2017/1/9 01:21:00 م  0     0     586   

أسعار الدقيق لن تتأثر بالخصخصة والطاقة

 ناس - الرياض   

قال المهندس عبدالله البابطين الرئيس التنفيذي لشركة المطاحن الأولى التابعة للمؤسسة العامة للحبوب، إن عملية الخصخصة لمؤسسة الحبوب لا تعني تحديد السعر من قِبل الشركات بقدر ما تهدف إلى توفير الكميات للجميع، مؤكداً أن الشركة ستعمل بالوتيرة السابقة نفسها للمؤسسة من حيث الأسعار والإنتاج.

واستبعد المهندس البابطين ارتفاع أسعار منتجات الدقيق النهائية في حالة ارتفاع تعرفة الطاقة خاصة الكهرباء التي تستخدمها المطاحن في المؤسسة العامة للحبوب.

وأشار إلى أن اكتمال بداية العمل والانتاج للشركات الأربع المرخصة من قِبل المؤسسة سيكون بتاريخ 20 من يناير الجاري.

وبيَّن البابطين أنه لم يكن هناك أي تأثير في المستهلك النهائي عند القيام بهيكلة بنود الخصخصة، حيث بدأ الانتاج الفعلي في الدمام منذ أسبوع، وحالياً في محافظة جدة من خلال شركة المطاحن الأولى، التي ستنتج 4200 طن يومياً؛ أي ما يعادل 30 في المائة من الانتاج الكلِّي اليومي للدقيق، والتعامل مع نحو 12 ألف موزِّع.

وأشار البابطين إلى أن دور مؤسسة الحبوب حالياً هو شراء القمح وتنظيم القطاع، حيث تنتهي مسؤوليتها حين تسليمها الشركات الدقيق السائب "الحبوب"، ومن ثم تبدأ عملية الانتاج والتوزيع من قِبل الشركة، منوِّهاً إلى أن الاسبوع المقبل سيبدأ إنتاج الشركتين الباقيتين لإنتاج 13 ألف طن من الدقيق يومياً.

وكانت وزارة التجارة والاستثمار قد أعلنت في وقتٍ سابق، تأسيس شركات مطاحن الدقيق الأربع تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء الذي وجَّه بتأسيس تلك الشركات بالتنسيق بين المؤسسة العامة للحبوب وصندوق الاستثمارات العامة، وحدد مجلس الوزراء قطاع الصوامع والمطاحن ضمن القطاعات المستهدفة للتخصيص لزيادة التنافسية والانتاجية، إضافةً إلى تحفيز الاستثمار.

تعليق