nas.sa
2017/1/8 08:24:24 م  0     0     789   

الرضاعة الطبيعية تحمي من أمراض الكبد

 ناس - الرياض   
كشفت دراسة أمريكية حديثة أن الرضاعة الطبيعية تقي الأطفال من الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي.

واختبر فريق البحث تأثير مضادات الأكسدة المتواجدة في حليب الأم على مجموعة من الفئران، وأثبتت النتائج أن مضادات الأكسدة هذه يمكن أن تساعد على حماية الأطفال من مرض الكبد.

وأوضح الباحثون أن بعض مضادات الأكسدة المتواجدة في حليب الثدي موجودة أيضاً في بعض الخضراوات والفواكه مثل الكيوي وفول الصويا والكرفس، والتي يمكن أن تقي البالغين من المرض أيضاً.

ويعتبر مرض الكبد الدهني غير الكحولي أحد أمراض الكبد الأكثر شيوعاً حول العالم، إذ يؤثر على ما يقرب من ربع سكان العالم حالياً.

ويصيب المرض في الغالب الأشخاص الذين يعانون من السمنة والسكري وارتفاع مستويات الكوليسترول، وقد يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة، قد تصل إلى تليف الكبد عند الأطفال، وينتهي إلى الإصابة بسرطان الكبد أو الفشل الكبدي.

تعليق