nas.sa
2017/1/8 04:57:21 م  0     3     623   

أول مجلس للأباء بثانوية للطالبات بجدة

 سلاف الغامدي - جدة   

إجتذبت معلمة أكثر من مائة ولي أمر طالبة داخل فناء مدرسة التسعون بجدة بعد أن قدمت دعوة لآباء الطالبات وقررت أن يكون هناك مجلس آباء داخل كل مدرسة بدلاً أن يختص في الأمهات فقط.

وتقول صاحبة المبادرة سعاد الغامدي لـ"ناس" وهي مرشدةٌ طلابية بثانوية التسعون كنت أتطلع إلى تأسيس هذا المجلس ليكون عوناً للمدرسة في تربية الأبناء، وتعظيم دور رب الأسرة في التربية، لتكون مسؤولية ذلك شراكة بين المدرسة والبيت.

ونالت الفكرة إعجاب الآباء خاصة بعد وقوفهم على معلومات مهمة حول خصائص الفئة العمرية التي تمر بها طالبات الثانوية واحتياجاتهم النفسية والمادية، معتبرةَ أن هذه المبادرة هي في إطار تحقيق لرؤية وطن 2030.

وأوضحت أن مكاتب التعليم ومكتب المديرالعام قد وافقا على قيام مجلس للأباء موازٍ لمجلس الأمهات، للتأكيد على الأهمية القصوى للأب والأم في مواكبة احتياجات بناتهم في مثل هذه السن.

وتتطلع هانم الغامدي مديرة المدرسة من خلال هذه المشروع المجتمعي إلى تعاون أولياء الأمور جنباً إلى جنب مع المدرسة أن الترابط الأسرى مع الأبناء عامل مهم في الانطلاق نحو المعرفة والعلم.

ونيابةً عن أولياء الأمور قال سعود الثبيتي هذه المبادرة التى كان لها دورٌ بارزٌ في رفع معنويات الطالبات وجعلت من الأب شريكاً فعلياً في المدرسة والتى أعطت الفرصة للآباء أن يدلوا بمقترحاتهم وطرح مرئياتهم وتوضيح احتياجاتهم وملاحظاتهم والاطلاع على بيئةٍ المدرسة حيث شاهدوا التجهيزات التعليمية المتطورة داخل المدرسة وقدَّموا شكرهم وامتنانهم لإدارة المدرسة بكلِّ طاقمها التعليمي والإداري .

من جهةٍ قال الراعي الرسمي الشيخ عبد العزيز المالكي  هذه المبادرة التى دفعته للمساهمة في هذا المشروع التربوي المجتمعي وعدد مزايا تلك التسهيلات من ولاة الأمر لرقي التعليم في المملكة وشدَّد على ضرورة فهم نفسيات المراهقين وأصناف الأبناء.

تعليق


مقالات صحفية

السلوك التفحيطي.. والتوعية المجتمعية... بقلم: خالد الدوس
2016/12/28 12:09:55 ص

لامناص من أن آفة التفحيط أو( لعبة الموت) كما تسمى في علم الاجتماع الجنائي تعتبر ظاهرة مرضية من الظواهر الاجتماعية التي انتشرت بين فئة المراهقين... المزيد