nas.sa
تبادل الإتهامات بشأن مجزرة الموصل      مجلس الوزراء يرحب ببيان التحالف الدولي بشأن داعش      تكوين الهيئة السعودية للملكية الفكرية      مجلس الوزراء يوافق على ترقيات بدرجة وزير مفوض      ضريبة على إنتاج الزيت والمواد الهيدروكربونية      الملك سلمان يغادر إلى الأردن      مرابط يغادر لألمانيا لإنقاذ يد ابنه من البتر      خادم الحرمين يصل إلى الأردن      حالة ربيعية ممطرة على معظم المناطق      أمير القصيم: الدولة تهتم ببناء الإنسان قبل البنيان     
2017/1/6 07:30:32 م  0     0     760   

القيلولة تعزز القدرات العقلية

 ناس - الرياض   

كشفت دراسةٌ صينية حديثة، أن نوم كبار السن لمدة ساعة وسط النهار، فيما يعرف بالقيلولة، تساعدهم على التفكير واتخاذ القرارات بصورة سليمة، وتحافظ على الوظائف العقلية السليمة لديهم، والتي تتراجع كلما تقدم الأشخاص في العُمر.

الدراسة أجراها باحثون بالمؤسسة الصينية لصحة المتقاعدين، ونشروا نتائجه اليوم الجمعة، في دورية الجمعية الأمريكية لطب الشيخوخة.

ولكشف تأثير القيلولة على مهارات الذاكرة، تابع الباحثون حالة ما يقرب من 3 آلاف من الصينيين الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاماً.

وأجرى فريق البحث عدة اختبارات على المشاركين، لتقييم حالتهم العقلية، عبر الإجابة على أسئلةٍ بسيطة، حول التاريخ، وفصول السنة، بالإضافة إلى بعض المسائل الحسابية الأساسية، كما طلبوا منهم حفظ وتذكر بعض الكلمات، ونسخ رسومات من أشكال هندسية بسيطة.

ووجد الباحثون، أن كبار السن الذين أخذوا قيلولة لمدة ساعة بعد الغداء، سجلوا أداءً أفضل في الاختبارات العقلية مقارنةً مع الأشخاص الذين لم يأخذون القيلولة.

وأثبتت النتائج أيضاً، أن الأشخاص الذين لم يناموا بعد الظهر سجلوا انخفاضاً في القدرة العقلية بنسبة 4 إلى 6 أضعاف الأشخاص الذين ناموا لمدة ساعة وقت القيلولة.

وقال الباحثون، إن الحفاظ على الذاكرة والقدرة على التفكير بوضوح واتخاذ القرارات، يعدُّ تحدياً رئيسياً بالنسبة للأشخاص مع تقدُّمهم في السن، لأنهم أكثر الأشخاص عُرضة لأمراض الشيخوخة وعلى رأسها الزهايمر.

وأضافوا أن حرص كبار السن على أخذ القيلولة يومياً، يلعب دوراً هاماً في مساعدتهم في الحفاظ على الوظائف العقلية السليمة لديهم كلما تقدم بهم العمر.

وكانت دراسةٌ سابقة كشفت أن نوم الأطفال الرضَّع لمدة 30 دقيقة وقت القيلولة، يعزز مهاراتهم في التعليم، ويساعدهم على تذكر المهارات المكتسبة حديثاً.

تعليق