nas.sa
2017/1/5 10:24:07 م  0     3     897   

تحذير من تنظيف الأذن بعود القطن

 ناس - الرياض   
أكد باحثون بالأكاديمية الأمريكية لطب الأذن والحنجرة، أن إدخال عود القطن للأذن بهدف التنظيف يؤثر بالسلب على السمع.

وأوضح الباحثون أن التنظيف اليدوي يمكن أن يؤثر على طبلة الأذن ويلحق الضرر بها، ولن يساهم إلا في دفع الشمع إلى داخل الأذن مسببا الالتهاب وقروح الجلد في القناة السمعية مما يسهل التهابات الأذن الخارجية، أو احتمالية تهتك أنسجة طبلة الأذن.

يذكر أن شمع الأذن هو عبارة عن مادة تتكون نتيجة تجمع كل من الزهم، وخلايا الجلد الناتجة عن الأذن الداخلية وإفرازات الغدد الصملاخية في قناة الأذن الخارجية، حيث أنها بمثابة مادة محاصرة للأوساخ، والغبار الخارجي وحماية الأذن من المواد الصغيرة حيث تلتصق بالمادة الشمعية، وتمنعها من الوصول إلى داخل الأذن.

وأكد الباحثون أن أحد أهم الوسائل الطبيعية لإزالة الشمع هي حركة الفك سواء في الحديث أو في المضغ، فينتقل الشمع من داخل القناة إلى الأذن الخارجية.

تعليق