nas.sa
2017/1/4 09:55:53 م  1     0     673   

نائب الرئيس اليمني يشيد بدعم التحالف

 ناس - الرياض   

أكد نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح، أن أدوار دول التحالف العربي ودعمها لليمن واليمنيين سيظل محط تقدير واحترام اليمنيين وسيسجله التاريخ.

جاء ذلك خلال زياته، اليوم الأربعاء، لمقر قيادة قوات دول التحالف بمحافظة مأرب، وكان في استقباله قائد قوات التحالف العميد الركن إبراهيم الحربي وضباط التحالف العربي العاملين في مقر القيادة.

وأعرب نائب الرئيس اليمني عن تقديره لجهود دول التحالف على ما يقدمونه من تضحيات ودعم عسكري ولوجستي أسهم في تعزيز الخبرات ورفد قوات الشرعية بكفاءات الأشقاء، وفقًا لوكالة الأنباء اليمنية.

وقال الفريق علي محسن، إن أدوار دول التحالف بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ودعمه لليمن في شتى المجالات ومنها المجال العسكري الذي نجح في إفشال المشروع الإيراني التخريبي، ستردده الأجيال وسيسجله التاريخ كأحدى المواقف الأخوية العربية الشجاعة والصادقة.

ميدانيا، شنت المقاومة الشعبية بمحافظة البيضاء وسط اليمن، هجومًا مباغتًا على مواقع المليشيا الانقلابية بمنطقة حمة لقاح في قيفة، حيث أكد مصدر بالمقاومة، أن مواجهات عنيفة اندلعت بين الطرفين استمرت عدة ساعات.

ولم يشر المصدر إلى الخسائر التي خلفتها الهجمات في صفوف الحوثيين الانقلابيين.

د هاشم الفلالى

06 Jan 2017 05:44:20

ما الذى يحدث فى العالم فى هذه المرحلة التى كثرت فيها الاضطربات السياسية الخطيرة التى تعصف باغلب دول العالم، فلأرهاب يقتل ويدمر وليس له من يسطيع بان يوقفه عنده حده حتى الان، رغم اعلان العديد من الدول الحرب على الارهاب، ولكن الارهاب مستمر ومتواصل يضرب فى العالم شرقا وغربا بلا هوادة، فإن الارهاب اصبح عالمى وليس مصورا على دولا محددة او منطقة ما، وأنما هو يشمل العالم اجمع، فهذه أمريكا التى طالها الارهاب، ودول واروبا، فرنسا وألمانيا وبريطانيا بلجيكا، وغيرها، وبالطبع بان الشرق الاوسط أيضا أمتلئ به الاهاب من المغرب وتونس وليبيا ومصر والاردن وسوريا والعراق ولبنان والسودية والكويت والالبحرين، وتركيا، ولم يعد هناك من دول يمكن بان يضمن احد بانه لن ينالها الأرهاب بين الحين والاخر. هل المرحلة القادمة من تاريخ العالم سوف تكون افضل، ام اسوء، وهذا هو الذى سوف تتضح فيه الاحداث فى كافة المجالات والميادين فى الفترة القادمة، والتى يسعى فيها الجميع جاهدين بل وفى تعاون من ا جل القضاء على هذه التوترات السياسية والانفلات الامنى الخطير الذى حدث فى العالم، والذى تتردى فيه الحضارة البشرية إلى الأسوء، ولا يمكن بان يحدث من التقدم نحو الافضل، وهو المسار المنشود لشعوب العالم كافة. إن المنافسات الحضارية على اشدها من اجل التطوير والتحسين وانتاج كل ما هو افضل والرقى الحضارى إلى افضل المستويات الممكنة الوصول إليها، مع توافر كل تلك القدرات والامكانيات التى اصبحت متاحة للبشر فى كافة شئون حياتهم، والتى تحتاج إلى الامن والسلام داخليا فى دول العالم وخارجيا بين دول وان يكون هناك التعاون والتكتلات التى تؤدى إلى تحقيق المزيد من الانطلاق فى افاق ارحب وافضل.

تعليق


مقالات صحفية

التيليغراف: شوارع بريطانيا تعيش الأمن بسبب السعودية
2016/11/19 10:06:42 ص

يُعدُّ كون كوغلين من أبرز الكتَّاب بصحيفة "التيليغراف البريطانية"، ومارس الكتابة الصحفية لمدة تتجاوز 25 عاماً ، كما قام بتأليف عددٍ من الكتب المتعلقة بمسائل الأمن والدفاع، ويعتبر.... المزيد