nas.sa
2017/1/4 09:26:17 م  0     3     1013   

الليلة الأخيرة شهدت تقديم أوبريت "أغلى عشق"

ختام ليالي مهرجان الفرق المسرحية

 ناس - الرياض   

اختتمت مساء أمس الثلاثاء، فعاليات الدورة الرابعة من مهرجان الفرق المسرحية الذي أقيم على مدى أسبوع، وذلك في كلية المدربين التقنيين في الرياض.

وتضمن الحفل الختامي عرضاً مرئياً جمع مختلف العروض التي تم تقديمها في المهرجان، بعد ذلك تم تقديم أوبريت ( أغلى عشق ) الذي تناول مبادئ الانتماء واستثمار طاقة الشباب في الدفع بعجلة التطوير والتنمية في الوطن، من تأليف وإخراج فهد الحوشاني وأداء الفنان الشاب زياد القاضي ومجموعة من الشباب الموهوبين.

ثم تم تكريم  الشخصية التي تم اختيارها لهذا العام نظير جهوده في المجال الثقافي والمسرحي الدكتور سامي الجمعان، كما تم  تكريم لجنة التحكيم التي تولت تقييم الأعمال، والمكونة من الأديب عبدالعزيز الصقعبي والدكتور نايف خلف والمؤلف المسرحي مشعل الرشيد، واللجان العاملة في المهرجان.

عقب ذلك، تم إعلان وتكريم الفائزين بدءاً من مسابقة طلاب المدارس، ومن ثم الفرق المشاركة في المهرجان، وقد ذهبت جائزة أفضل تأليف في المهرجان إلى عبدالله الشماخ من مكتب هيئة الرياضة بنجران عن مسرحية (شطرنج) كما حقق عرض (غارة) لمكتب جدة جائزة أفضل سينوغرافيا، وذهبت جائزة أفضل عرض لمسرحية ( ليس إلا ) لمكتب الهيئة بالأحساء.

وقدمت لجنة التحكيم التوصيات التي دعت إلى تثبيت موعد المهرجان في مدينة الرياض، وأن تكون المشاركة للأعمال الأفضل حتى ولو اقتضى ذلك إقامة تصفيات في كل منطقة، كما أوصت بتهيئة المسرح المناسب بجميع الإمكانيات التي يحتاجها العرض، وبتشجيع الشباب على كتابة المسرحيات وطباعة النصوص المسرحية الجيدة، بما في ذلك النصوص الفائزة في هذه الدورة والدورات السابقة.

ودعت اللجنة إلى دعم مسرح الشباب وترشيح الأعمال الفائزة للمشاركة في المهرجانات الشبابية العربية، وأن تكون كافة المشاركات في مجال التمثيل والتأليف والإخراج لمسرحيين دون سن السابعة والعشرين، وذلك تشجيعاً للشباب المسرحي.

يذكر أن المهرجان، شاركت فيه 8 فرق من مكاتب الهيئة العامة للرياضة في كل من الرياض وجازان والأحساء وجدة وحائل والخرج ونجران والدمام، تنافست جميعها على جوائز في مجالات الإخراج والتمثيل والتأليف والسينوغرافيا والعروض المتكاملة، بالإضافة إلى الجوائز التشجيعية للمواهب الصاعدة في المسرح.

تعليق