nas.sa
2017/1/4 04:38:01 م  0     1     807   

خلال ندوة "أخلاقيات التعامل الرقمي"

مطالبات بإنشاء جيش إليكتروني سعودي

 ناصر العتيبي  - الرياض   

أُختُتمت مؤخراً ندوة "تعزيز أخلاقيات التعامل مع العالم الرقمي" في مقر مركز اليونسكو الإقليمي بحي السفارات في الرياض، وجاءت الندوة بتنظيم ملتقى "إعلاميون".

وشهدت الندوة مشاركة مدير عام مركز أبحاث مكافحة الجريمة بوزارة الداخلية د. ذعار بن محيا، وعضو مجلس الشورى أ.د. عبدالله الفوزان، والمختص بالشؤون التعليمية أ. سالم الغامدي.

وذكر ابن محيا أن وعي الاعلاميين هو خطُّ ردعٍ ثقافي في الفضاء الإلكتروني، مُشيراً إلى أن الجريمة الإلكترونية تختلف عن الجرائم التقليدية فقد تغيَّر مكان وقوعها فأصبحت عالمية في الفضاء الإلكتروني، ومؤكداً بأن تأثير هذا السلوك من الجرائم يصعُب قياسه.

كما طالب بوجود ما يسمَّى بالجيش الافتراضي يعمل على الجانب الإلكتروني ويحقق التوازن الأمني مع القوات العسكرية التي تُعنى بتوفير الأمن للبلاد وحماية حدوده الجغرافية ومنجزاته الحضارية.

وكشف أن مركز مكافحة الجريمة بوزارة الداخلية، وصل إلى مستوى متقدِّمٍ جداً في رصد قضايا التحرش والابتزاز، ويعدُّ واحداً من أفضل وأهم  المراكز بالعالم في مكافحة الجرائم المعلوماتية.

وتحدث الأستاذ الدكتور عبدالله الفوزان عضو مجلس الشورى، عن أهمية وجود بدائل للأطفال للحدِّ من الهوس بالتقنية.

ووجَّه عبر الندوة رسالةً لأولياء أمور الأطفال قائلاً "نظِّموا حياة أبنائكم تحدثوا مع أطفالكم حول السلبيات والايجابيات لاستخدام هذه التقنية والإحساس بالمسئولية تجاه ما يُشاهدون أو يكتبون".

وحذَّر الفوزان من ما أسمَّاه "تشوُّه العالم المعرفي للأطفال" وذلك بسبب كثرة تعرُّض الأطفال للتقنية وتلقِّي المعلومات بشكلٍ مستمر.

وأشار الغامدي إلى أهمية تمكين التقنية في العملية التعليمية واستثمار العالم الرقمي وإدخاله في التعليم وفي تطوير المناهج التعليمية.

وأشار إلى أن الدول المتقدمة عندما تتناول الحديث عن العالم الرقمي تتناوله بحديثٍ بنائي وإيجابي، وقال "بعكسنا نحن الذين نركز فقط على الجانب السلبي دون النظر للنواحي الايجابية واستغلالها".

ومن جهةٍ أخرى، صرَّح مؤسس ملتقى "إعلاميون" أ.سعود الغربي لـ "ناس"، أن الملتقى ومنذ تأسيسه في عام 2002م، كان حريصاً على استقطاب النخب المجتمعية وإقامة الندوات واللقاءات التي تتناول ما يهم المجتمع السعودي ثقافياً واقتصادياً ومعرفياً لتبادل الخبرات بين المتخصصين والإعلاميين.

وأضاف الغربي قائلاً "نسعد في الملتقى بأنه يضمُّ نُخبة من الاعلاميين العاملين بمجالات الصحافة والاذاعة والتلفزيون والإعلام الجديد، ومن خلال هذه الندوة والندوات القادمة قريباً نحاول تحقيق رؤية الملتقى التي تتمثل بأن يكون لهذا الملتقى دوراً فعلياً في خدمة صناعة الإعلام السعودي المهني وذلك من خلال تسليط الضوء على القضايا المهمة بالمجتمع السعودي، كما نجتهد في الملتقى بتقديم خدمات وممارسات تدعم وتعزز من مهنية الإعلامي السعودي.. ونرحب بكل إعلامي يودُّ الانضمام للملتقى".

يُذكر أن ملتقى (إعلاميون) تأسس في عام 2002م  من قِبَل الإعلامي سعود الغربي، ويترأس الملتقى حالياً الإعلامي عبدالعزيز العيد مدير القناة الثقافية بالتلفزيون السعودي.

تعليق