nas.sa
2016/12/23 11:41:03 م  0     0     1070   

الإنترنت السريع من حقوق المواطنة

 ناس - الرياض   

اعتبرت الحكومة الكندية أن إمكانية الوصول إلى شبكة الإنترنت ذات النطاق العريض بمثابة خدمة اتصالات أساسية لجميع المواطنين الكنديين.

وكانت خدمة الاتصالات الأساسية تشمل سابقاً خدمة الهاتف الثابت المحلية باعتبارها خدمة أساسية أو ضرورية لحياة المواطن.

وترغب الهيئة المنظمة للاتصالات الوطنية في البلاد، هيئة الاتصالات والإذاعة والتلفزيون الكندية CRTC بحصول جميع المواطنين على خطوط إنترنت نطاق عريض غير محدودة وبسرعة تنزيل ملفات عبر الإنترنت تصل سرعتها إلى 50 ميغا في الثانية على الأقل.

ودعمت الهيئة المنظمة للاتصالات الوطنية في البلاد هذا التغير عن طريق مجموعة استثمارية حكومية، وخصصت مبلغاً يصل إلى 750 مليون دولار في سبيل البنية التحتية وإيصال أسلاك إنترنت النطاق العريض إلى المناطق الريفية والنائية خلال السنوات الخمس المقبلة.

وقال جان بيير بليس الرئيس التنفيذي لهيئة الاتصالات والإذاعة والتلفزيون الكندية في بيان "يعتبر الوصول إلى الإنترنت ذي النطاق العريض أمراً حيوياً وخدمة اتصالات أساسية يحق لجميع الكنديين الحصول عليها، ونحن نقوم بدورنا بتقديم خدمات إنترنت النطاق العريض للمجتمعات الريفية والنائية".

تعليق