nas.sa
2016/12/15 02:44:10 م  0     0     737   

40 مليون تغريده تستغيث من أجل حلب

 ناس - الرياض   

أدان وبشدة المنتدى العربي العالمي للثقافة والسلام برئاسة الروائي السعودي نور الحراكي سفير المنظمة الدولية للتنمية وحقوق الإنسان، الإبادة التي تشهدها مدينة حلب وسط صمتٍ عالمي خاصةً في ظلِّ القصف الإجرامي في حق المدنيين في الشوارع.

ودعا الحراكي كافة المنظمات والهيئات الدولية بسرعة التدخُّل لإنقاذ ما تبقَّى من حلب التي تُباد بمعنى الكلمة، مستشهداً ما قاله المتحدث باسم المكتب الإنساني للأمم المتحدة في جنيف "إن انهياراً كاملاً للإنسانية يحدث في حلب، وهو ما يؤكد فداحة ما يحدث من جرائم ضد الإنسانية تُرتكب في حلب".

وقال الحراكي في بيانٍ له أمس الأربعاء، إن مواقع التواصل الاجتماعي قد ضجَّت كصرخةٍ في وجه الضمير العربي لسرعة التدخل لإنقاذ حلب من الإبادة المروعة، موضِّحاً أن أكثر من 40 مليون تويتة وبوست في يوم واحد من أجل إنقاذ حلب، وجاء هاشتاج "حلب تباد" ليتصدر تويتر على مستوى العالم.

وأضاف بأن النظام في سوريا راح يرتكب جرائم ضد الإنسانية دون رادعٍ أو وقوفٍ دولي ضد مذابحه التي تشهدها حلب وسوريا؛ مطالباً العالم أن يوقف جرائم النظام السوري ضد المدنيين في حلب.

تعليق